بدء إمتحانات الفصل الدراسى الثانى بمعهد البحوث والدراسات الإفريقية ودول حوض النيل

صرح الأستاذ الدكتور/ أيمن محمود عثمان_القائم بأعمال رئيس جامعة أسوان, أنه قد بدأت اليوم السبت إمتحانات الفصل الدراسى الثانى للعام الجامعى ٢٠٢٠ / ٢٠٢١ وذلك بمعهد البحوث والدراسات الإفريقية ودول حوض النيل بجامعة أسوان.

         وحرصاً على سلامة الدارسين والقائمين على المنظومة التعليمية بالمعهد والعاملين بالجامعة جاءت الإمتحانات وسط إجراءات إحترازية مشددة لمواجهة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

        ومن جانبه قد أضاف الأستاذ الدكتور/ أيمن محمود عثمان أنه تم إتخاذ كافة الإستعدادات اللازمة وتطبيق الإجراءات الإحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد ويأتى ذلك فى إطار تطبيق تعليمات مجلس الوزراء ووزارة التعليم العالى والبحث العلمى.

         إضافةً لذلك قام الدكتور/ السيد عويس عمران-عميد معهد البحوث والدراسات الإفريقية ودول حوض النيل- بجولة تفقدية داخل اللجان  للإطمئنان على سير أعمال إمتحانات الفصل الدراسى الثانى للعام الجامعى ٢٠٢٠ – ٢٠٢١ بالمعهد فى جو من الهدوء والراحة.

      وأشار سيادته إلى أنه ستستمر أعمال الإمتحانات حتى يوم ٢٣ /٩ / ٢٠٢١ وسيحضرها أكثر من ٥٧٠ طالب منهم ٢٨١ طالب (دبلومة) و عدد ٢٤٣ طالب (ماجستير) و عدد ٤٧ طالب (دكتوراة)، فى مختلف التخصصات العلمية لأقسام الموارد الطبيعية واللغات الإفريقية والأنثربولوجيا والسياسة والإقتصاد والتاريخ والجغرافيا.

          وأوضح سيادته أن الدراسة فى أقسام المعهد المختلفة على نظام التعليم الهجين، الذى أقره المجلس الأعلى للجامعات، وهو نظام يمزج ما بين حضور المحاضرات، وجهاً لوجه داخل المدرَّج مع القائمين بالتدريس، وعملية التلقى الإكترونى وذلك من خلال المنصة الرقمية الخاصة بجامعة أسوان للتفاعل مع القائمين.

           وأضاف سيادته أن التدريس على تلك المنصة قائم من خلال الإستعانة ببعض البرامج الحديثة التى تسهم فى إكساب الطلاب مهارات التعلم الإلكترونى والتعليم عن بعد، مشيراً إلى أن المعهد يقوم بتنفيذ جميع المقترحات والخطط التى تهدف إلى تطوير العملية التعليمية والنهوض بالمجال البحثى والأكاديمى وخدمة المجتمع والبيئة.

        ثم قدَّم عميد المعهد الشكر لوكيل المعهد للدراسات العليا ولإدارة الدراسات العليا والقائمين على الكنترولات وأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم وكذلك السادة الموظفين والعاملين، على تقديم الدعم التعليمى والفنى والإدارى وتوفير كافة المحاضرات والبيانات والمعلومات للطلاب والتى أسهمت فى دعم تلك الإمتحانات.

         ومن جانب آخر فإن جامعة أسوان لا تدخر جهداً فى مساعدة الباحثين ومنحهم الأولوية القصوى لتحقيق أعلى مستوى من التقدم العلمى والبحثى وأيضاً التكنولوجى وتقديم كافة التسهيلات والإستعانة بخبرات الأساتذة المتخصصين فى كل مجال.

          ووجه سيادته بسرعة الإنتهاء من أعمال الكنترولات، وظهور النتيجة فى أسرع وقت خاصةً أن معظم الإمتحانات بالنظام الإلكترونى لأول مرة.

 27 total views